غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة تشارك في اللقاء الجهوي الخاص بالمرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

على هامش انطلاق المرحلة  الثالثة من المبادرة الوطنية 2019-2023 والتي أعطى انطلاقاتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في 19 شتنبر الماضي بالرباط ، عقد السيد الوالي المنسق الوطني للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يوم الخميس 27 دجنبر 2018 بمقر ولاية جهة الرباط- سلا- القنيطرة، لقاءا تشاوريا هاما، ترأس أشغاله السيد والي الجهة  بحضور عمال ومنتخبي كافة المجالس الجماعية والغرف المهنية بالجهة،إضافة إلى ممثلين عن الإدارات والمجتمع المدني. تمحورت أشغاله حول كيفية تدبير المرحلة الثالثة المقبلة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي ‫من المتوقع ان تبلغ تكلفة تنزيلها حوالي 18 مليار درهم، موزعة على أربعة (4) برامج وهي:

  • برنامج تدارك الخصاص المسجل على مستوى البنيات التحتية، والخدمات الأساسية، بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا (4 ملايير درهم)؛
  • برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشة (4 ملايير درهم)؛
  • برنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب (4 ملايير درهم)؛
  • برنامج دعم التنمية البشرية للأجيال الصاعدة (6 ملايير درهم).

هذا ويدخل التصور الجديد للمرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في إطار الدخول الاجتماعي، الذي يعيشه المغرب، والذي تبلور من خلال مجموعة من الإجراءات التي أعلن عنها الملك محمد السادس في خطاب العرش وخطاب 20 غشت، ومن خلال التدابير والإجراءات التنفيذية للتوجيهات الملكية السامية انطلاقا من الدخول المدرسي 2018-2019.

خلال هدا اللقاء تم التأكيد على تحصين مكتسبات المرحلتين السابقتين، من خلال إعادة تركيز برامج المبادرة على النهوض بالرأسمال البشري، والعناية بالأجيال الصاعدة، ودعم الفئات في وضعية هشاشة، اعتماداً على منهجية مبنية على حكامة خلاقة ومبدعة ترمي إلى تحقيق مزيد من الانسجام والفعالية.

للإشارة، فقد تميزت نهاية  أشغال هذا اللقاء ، بمجموعة من المداخلات ركزت جلها على  ضرورة انخراط الجميع  لإنجاح هذا الورش الكبيرالذي أعطى انطلاقته صاحب الجلالة  وذلك من أجل الاستجابة لانتظارات المواطنين خاصة الفئات المعوزة . هذا كما كانت للسيد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات للرباط مداخلة في الموضوع أكد من خلالها على أهمية العنصر البشري الذي يحتاج للمزيد من التأطير والدعم والتكوين مشيرا بالمناسبة الى استعداد الغرفة للإنخراط في هذا الورش خاصة  الجانب المتعلق بالتكوين من خلال معهد التجارة والتدبير للرباط الذي أحدثته الغرفة مؤخرا والذي سيعرف انطلاقته بداية من سنة 2019 .